أنباء النقل البحري
المجلة الاولى الناطقة باللغة العربية تصدر منذ عام 1994 متخصصة فى أنشطة النقل البحرى و اهتمت بالمعالجة الصحفية بأسلوب سهل وبلسان عربى مبين .

و انتظام حركة الملاحة بالقناة AFFINITY V نجاح عملية تعويم

35

​أعلن الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس ، عن نجاح وحدات الإنقاذ وقاطرات الهيئة في إنقاذ وتعويم ناقلة الوقود AFFINITY V  حمولة ٦٤ ألف طن والتي جنحت بالكيلومتر 141 ترقيم قناة بسبب عطل فني بدفة السفينة  تسبب في فقد القدرة على توجيه السفينة وجنوحها.

فور وقوع الحادث تشكلت مجموعة عمل بقيادة السيد الفريق رئيس الهيئة ومراقبي الملاحة وتم التنسيق مع مكتب تحركات بورتوفيق لاتخاذ الإجراءات اللازمة حيث تم الدفع  بعدد 5 قاطرات وقسم الإنقاذ بالهيئة للتعامل السريع مع الموقف وتعويم السفينة.

كشف جورج صفوت، المتحدث باسم قناة السويس،عن تفاصيل تعويم سفينة بترول، قائلاً إن سبب جنوح السفينة هو سبب فنى متعلق بالسفينة نفسها، موضحًا أن هذا أمر يحدث في كل القنوات الملاحية.


وأضاف المتحدث باسم قناة السويس، في تصريحات لقناة إكسترا نيوز، أن اى سفينة تعبر قناة ملاحية قد تواجه مشكلة فنية، وكان هناك مشكلة في أنظمة السفينة أدى لانحرافها بالقناة، وتم تعويم السفينة وعادت حركة الملاحة لطبيعتها.

وتابع المتحدث باسم قناة السويس، أن شطوح السفينة بدأ من 7:15 مساءً حتى 12 و10 دقائق وتم تعويم السفينة وخرجت من مسارها بقناة السويس وبعدها بدأ سير باقى السفين.

صرح الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، بأن حركة الملاحة بالقناة عملت بصورة منتظمة، حيث تسجل التقارير الملاحية، ليوم الخميس، عبور ٥٧ سفينة من الاتجاهين بإجمالي حمولات صافية قدرها ٣,٤ مليون طن، ويبلغ عدد السفن العابرة من اتجاه الشمال ٣٢ سفينة بإجمالي حمولات صافية قدرها ٢ مليون طن، ومن اتجاه الجنوب تعبر  ٢٥سفينة بالمجرى الملاحي الجديد للقناة، بإجمالي حمولات صافية قدرها  ١,٤مليون طن.

ووجه الفريق أسامة ربيع رسالة طمأنة بشأن انتظام الملاحة بالقناة بمعدلاتها الطبيعية ، مؤكدا على امتلاك الهيئة خبرات الإنقاذ اللازمة وقدرات التأمين الملاحي والفني اللازم للتعامل باحترافية مع حالات الطوارئ المحتملة ، مشيرا في هذا الصدد إلى نجاح الهيئة في التعامل باحترافية مع عطل فني مفاجئ في دفة  إحدى السفن العابرة للقناة وهى ناقلة الوقود AFFINITY، والتي جنحت بالكيلومتر ١٤١ ترقيم قناة تسبب في فقد القدرة على توجيه السفينة ومن ثم جنوحها.

وأوضح رئيس الهيئة أنه فور وقوع الحادث تشكلت لجنة إدارة الأزمة وتم الدفع بعدد ٥ قاطرات تتقدمهم القاطرة عزت عادل بقوة شد ١٦٠ طن، للتعامل السريع مع الموقف وتعويم السفينة، لافتا إلى أن السفينة استأنفت عبورها بالقناة مرة أخرى بمساعدة قاطرات الهيئة حتى وصولها بسلام إلى غاطس السويس.

يبلغ طول السفينة ٢ ,٢٥٢ متر، وعرضها ٤٥ متر، بحمولة قدرها ٦٤ ألف طن، وعبرت القناة ضمن قافلة الشمال، في رحلتها قادمة من البرتغال ومتجهة إلى السعودية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.