أنباء النقل البحري
المجلة الاولى الناطقة باللغة العربية تصدر منذ عام 1994 متخصصة فى أنشطة النقل البحرى و اهتمت بالمعالجة الصحفية بأسلوب سهل وبلسان عربى مبين .

موانئ السعودية توقع عقد تصنيع و توريد 80 شاحنة كهربائية مع ساني الصينية

929

نشر في 25-6-2024

أعلنت الهيئة العامة للموانئ السعودية “موانئ” عن توقيع عقد بين الشركة السعودية العالمية للموانئ “SGP” وشركة ساني “SANY” الصينية الرائدة في تصنيع المعدات الثقيلة؛

وذلك لتزويد ميناء الملك عبد العزيز بالدمام بـ 80 شاحنة كهربائية، بما يمثل أكبر عقد منفرد عالمياً توقعه شركة “SANY” لتصنيع وتوريد الشاحنات الكهربائية، ليصبح ميناء الملك عبد العزيز بالدمام أكبر ميناء بالشرق الأوسط يمتلك هذا العدد من الشاحنات الكهربائيةوذلك ضمن عقود الإسناد التجاري التي أبرمتها الهيئة مع الشركة السعودية العالمية للموانئ البالغ قيمتها الاستثمارية 7 مليارات ريال.

وحضر كل من وكيل وزارة النقل والخدمات اللوجستية الأستاذ ريان البكري ، الرئيس التنفيذي لبرنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية المهندس سليمان المزروع ، نائب رئيس الهيئة العامة للموانئ للأعمال التجارية الأستاذ عبدالله المنيف ، نائب الرئيس للاستراتيجية المهندس خالد الغيث و نائب الرئيس لعمليات الساحل الشرقي الأستاذ هاني الغصاب.

وقد تم توقيع العقد بين سعادة الرئيس التنفيذي للشركة السعودية العالمية للموانئ، إدوارد تاه، وسعادة رئيس مجلس إدارة ساني للصناعات البحرية الثقيلة، جيف فو، كما حضر التوقيع سعادة الرئيس التنفيذي لمجموعة بي إس إيه انترناشيونال، أونغ كيم بونغ، وعدد من المسؤولين.

وذلك على هامش “معرض النقل واللوجستيات الصين 2024″، ضمن المشاركة مع برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية، ومنظومة النقل والخدمات اللوجستية.

كما قالرئيس “موانئ” أ.عمر بن طلال حريري بأن توقيع هذا العقد يسهم في تطوير وتحديث ميناء الملك عبد العزيز بالدمام ليكون مركزاً لوجستياً مرناً، ومستداماً، منوهاً بعمق الشراكة الاستراتيجية بين “موانئ” و”SGP” في جعله نموذجًا رائدًا للتميز التشغيلي، والكفاءة اللوجستية، باعتبارها مشغل محطتي الحاويات بالميناء. كما يعكس ذلك الدور المحوري لميناء الملك عبد العزيز بالدمام في دعم الحركة التجارية، بما يتماشى مع مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية؛ بترسيخ مكانة المملكة كمركز لوجستي عالمي، ومحور ربط القارات الثلاث.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.